08-2840531 عمارة الغول - الطابق الرابع

كيف أجعل حياتي الزوجية سعيدة

كيف أجعل حياتي الزوجية سعيدة

 

كيف أجعل حياتي الزوجية سعيدة

 

خنساء فلسطين _ وكالات

 

السعادة

 السعادة هي شعور إيجابي تتولّد عند المرور بحالة من الفرح الشديد نتيجة تحقيق ما تمنينا وحلمنا في الحصول عليه، وفي بعض الأحيان نكتسب السعادة من قبل الأشخاص المحيطين بِنا، والتي تأتي دون تخطيط مسبق ونسمّي هذه الحالة بالمرح والفرح المؤقت، وما إن ننطوي على أنفسنا ينتابنا الحزن نتيجة لعدة ظروف تعصف بنا، لذلك فإنّنا ندرك تماماً أنّ السعادة ليست دائمة، ولكننا نستطيع إيجاد طرق متعدّدة تخلصنا من الشعور بالإحباط والكآبة ونزرع في أنفسنا السعادة فيعتمد ذلك على إرادة الشخص، وهناك الكثير من الأشخاص خطّطوا للمستقبل وبحثوا عن السعادة في شريك العمر الذي سيكمل معهم باقي حياتهم بسعادة،

 

 وما إن تمضي الأيام حتى تعترضهما العديد من المشاكل الزوجية والتي تؤدي لتراجع العلاقة، وإن استمرّت فإنّه يملؤها الشعور بالملل والكآبة وتتبلّد المشاعر وينعدم الشعور بالرضى من أحد الأطرف أو من الطرفين، لذلك فإنّه من الضروري وواجب على الزوج والزوجة البحث عن كيفية جعل الحياة أبسط، ويملؤها الخير والعطاء والسعادة الدائمة لبناء الأسرة السعيدة.

 

 المشاكل المُعترضة للحياة الزوجيّة الحالة الاقتصاديّة للزوج تلعب دوراً هاماً في حياة الأسرة.

عدم الالتزام بالشرائع المقدّسة. سوء المعاملة والتقدير من كلا الطرفين.

 الروتين والرتابة يسبّبان ضغوطات على الزوجين.

غيرة الزوجة المبالغ بها تُنشئ المشاكل، كما أنّ غيرة الرجل المبالغ بها تجعل الحياة مستحيلة. العيش على أرض الأحلام بعيداً عن الواقع.

 عدم احترام الزوج لزوجته والعكس.

 البحث عن العيوب من كلا الطرفين.

 

 نصائح لجعل الحياة الزوجية سعيدة تبادل الاحترام بين الطرفين وقناعتهم التامة بما قسمه الله لهما.

 تجنب افتعال الأمور التي تولّد الغضب للزوج كالصراخ في وجهه، أو عدم إطاعته، والعكس للزوجة فإنّ المعاملة الحسنة من قبل الطرفين من الشرائع الإسلامية، كما أنّه يجب الابتعاد عن السب والشتائم والسخرية الذي يزيد من عمق الخلاف ويُجذِّره مما يسبب جروح نفسيّة وعاطفيّة لكلا الطرفين.

 التجديد مطلوب في كافة الأمور المعيشيّة كالترفيه عن النفس بالذهاب في نزهة وغيرها، وإعادة الزوجة تنظيم أثاث المنزل بطريقة جديدة بين الحين والآخر. شعور أحد الطرفين بالرضى عن الآخر يولّد المحبة ويُعزّز الثقة والتقدير.

 التعاون والإخلاص والثقة والتفاهم من قبل الطرفين ومساندة كل منهما للآخر.

 إحضار هديّة للزوجة من قِبل الزوج تعبيراً لها عن تقديره وامتنانه ومحبته لها، وعلى العكس.

 مفاجأة الشريك بعمل جمعة عائلية بمناسبة للاحتفال بعيد الزواج أو عيد ميلاده.