08-2840531 عمارة الغول - الطابق الرابع

لماذا نصيد القلوب

لماذا نصيد القلوب

خنساء فلسطين _وكالات
نصيد القلوب: تقرباً إلى الله -عز وجل- بدعوة الناس وتعليمهم والنفع لهم.. (ادْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُمْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ) (النحل: من الآية125).
نصيد القلوب: حتى يكون لنا نصيب مما قام به الأنبياء والمرسلون: (وَلَقَدْ بَعَثْنَا فِي كُلِّ أُمَّةٍ رَسُولاً أَنِ اعْبُدُوا اللَّهَ وَاجْتَنِبُوا الطَّاغُوت) (النحل: من الآية36).
نصيد القلوب: امتثالاً لأمر الله -عز وجل-: (وَلْتَكُنْ مِنْكُمْ أُمَّةٌ يَدْعُونَ إِلَى الْخَيْرِ ) (آل عمران: من الآية104).
نصيد القلوب: رغبة في الأجر: ((من دل على خير فله مثل أجر فاعله)) رواه مسلم.
نصيد القلوب: لنصلح أعمالنا وتغفر زلاتنا: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلاً سَدِيداً يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُم) (الأحزاب: من الآية71).
نصيد القلوب: رجاء صلاح الذرية: (وَلْيَخْشَ الَّذِينَ لَوْ تَرَكُوا مِنْ خَلْفِهِمْ ذُرِّيَّةً ضِعَافاً خَافُوا عَلَيْهِمْ فَلْيَتَّقُوا اللَّهَ وَلْيَقُولُوا قَوْلاً سَدِيداً).
نصيد القلوب: مخافة العذاب: (وَمَا كَانَ رَبُّكَ لِيُهْلِكَ الْقُرَى بِظُلْمٍ وَأَهْلُهَا مُصْلِحُونَ) (هود:117).
نصيد القلوب: حتى لا يكثر الشر والفساد، قالت زينب -رضي الله- عنها للنبي -صلى الله عليه وسلم-: أنهلك وفينا الصالحون؟ قال: ((نعم إذا كثر الخبث)) رواه البخاري.
نصيد القلوب: حتى نثقل موازين حسناتنا يوم العرض على الله عز وجل ((من دعا إلى هدى كان له من الأجر مثل أجور من تبعه , لا ينقص ذلك من أجورهم شيئاً)) رواه مسلم.
نصيد القلوب: حتى لا تصيبنا اللعنة : (لُعِنَ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ بَنِي إِسْرائيلَ عَلَى لِسَانِ دَاوُدَ وَعِيسَى ابْنِ مَرْيَمَ ذَلِكَ بِمَا عَصَوْا وَكَانُوا يَعْتَدُونَ) (المائدة:78).
نصيد القلوب: شفقة ورحمة: (وَأَنْذِرْ عَشِيرَتَكَ الْأَقْرَبِينَ) (الشعراء:214).
نصيد القلوب: حتى نقطع الطريق على أهل الفسق والفجور فهم يعملون ويكيدون: (الْمُنَافِقُونَ وَالْمُنَافِقَاتُ بَعْضُهُمْ مِنْ بَعْضٍ يَأْمُرُونَ بِالْمُنْكَرِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمَعْرُوف)(التوبة: من الآية67).
نصيد القلوب: حتى يصلح حال المجتمع ويكون لأمة الإسلام العز والتمكين: (الَّذِينَ إِنْ مَكَّنَّاهُمْ فِي الْأَرْضِ أَقَامُوا الصَّلاةَ وَآتَوُا الزَّكَاةَ وَأَمَرُوا بِالْمَعْرُوفِ وَنَهَوْا عَنِ الْمُنْكَرِ وَلِلَّهِ عَاقِبَةُ الْأُمُورِ) (الحج:41).
نصيد القلوب: حتى تفتح أبوابها وتخرج خبثها فتكون مهيأة لسماع الموعظة والنصيحة، محبة للخير كارهة للشر
أ - الشيخ عبد الملك القاسم