08-2840531 عمارة الغول - الطابق الرابع

خلال وقفه احتجاجية

العمل النسائي بالوسطى تدين القرار الأمريكي وتطالب بتحرك عربي

العمل النسائي بالوسطى تدين القرار الأمريكي وتطالب بتحرك عربي

خنساء فلسطين /النصيرات

طالبت دائرة العمل النسائي بالمحافظة الوسطى سلطة رام الله بوقف التنسيق الأمني مع الاحتلال وسحب اعترافها بالكيان الصهيوني ردا على القرار الامريكي العدائي للمسلمين.

ودعت مسؤولة اللجنة الدعوية منيرة الشافعي خلال وقفة احتجاجية نظمتها دائرة العمل النسائي مساء اليوم بالمحافظة الوسطى تعقيبا على القرار الامريكي بالتحرك العاجل تجاه القدس والقضية الفلسطينية بأجماع فلسطيني عربي.

وقالت " نحن نساء الجهاد الإسلامي ندين القرار الامريكي لأنه يمس مقدسات الشعب الفلسطيني والأمة العربية الإسلامية ويؤكد مدى عدائية أمريكيا للعرب والمسلمين"

وأكدت على ضرورة العمل على إنهاء الانقسام وتحقيق وحدة الصف الفلسطيني ورفع العقوبات عن قطاع غزة والالتفاف حول القضية الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف.

ودعت الدول العربية الى أنهاء التطبع مع إسرائيل وقطع العلاقات مع امريكا واغلاق سفاراتها وناشدت باستنهاض الهمم ودعم صمود الشعب الفلسطيني والمقاومة الفلسطينية نصرا للقدس الشريف.

ومن جهته قال الدكتور القيادي بحركة الجهاد الإسلامي عبد الجواد العطار القدس موحدة لا شرقية ولا غربية هي فلسطينية عربية إسلامية وعاصمة لفلسطين ولا يمكن الاعتراف بشرعية الاحتلال مشيرا انها هذا القرار يعتبر الشرارة الاقوي  العالمي تجاه فلسطين .

ومن جانبها اكدت مسؤولة العمل النسائي هبه مشرف ان الوقفات التضامنية والمسيرات ستبقى مستمرة حتى تحرير فلسطين مشيرا ان الدائرة تدعم المقاومة الفلسطينية وتؤكد انها الخيار الوحيد لتحرير فلسطين وعاصمتها القدس الشريف.