08-2840531 عمارة الغول - الطابق الرابع

الغندور: تم حلّ ملف موظفي غزة وستُصرف لهم دفعات مالية لحين انتهاء دمجهم

الغندور: تم حلّ ملف موظفي غزة وستُصرف لهم دفعات مالية لحين انتهاء دمجهم

خنساء فلسطين/ وكالات

أكد نقيب موظفي القطاع العام في قطاع غزّة، يعقوب الغندور، إنّه تم الاتفاق على حلّ ملف الموظفين، بين حركتيّ فتح وحماس، خلال الحوارات الجارية في القاهرة.

قال الغندور في تصريح صحافي اليوم الخميس، "أن ملف الموظفين تم الاتفاق عليه، وستقوم اللجان باستكمال عملية دمج الموظفين خلال المدة المحددة باتفاق القاهرة وهي (4) شهور، وسيصرف خلالها دفعات مالية للموظفين".

وأشار الغندور إلى وجود "آليات أخرى تم الاتفاق عليها، نتركها للأخوة للحديث عنها في المؤتمر الصحافي المزمع عقده كما أُعلن اليوم الساعة الواحدة ظهرًا"، لافتًا إلى أنّه سيكون للنقابة تصريحات عقب المؤتمر.

أعلن رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، اسماعيل هنية، أن حركتي فتح وحماس، قد توصلتا لاتفاق في ختام جلسة الحوار المنعقدة في العاصمة المصرية، القاهرة.

وقال طاهر النونو، المستشار الإعلامي لهنية، في تصريح صحافي، صباح اليوم الخميس، وصل وكالة الأناضول نسخة منه :" هنية يعلن الآن أنه تم التوصل فجر اليوم إلى اتفاق بين حركتي فتح وحماس برعاية مصرية كريمة".

من جانب ثان، قالت مصادر فلسطينية أن الحركتين ستعقدان مؤتمرا صحفيا الساعة 12 ظهرا بتوقيت القاهرة، للإعلان عن تفاصيل ما تم الاتفاق عليه.

وتحتضن القاهرة منذ الثلاثاء، جولة حوار بين وفدي "فتح" و"حماس"، لبحث ملف المصالحة وتمكين حكومة الوفاق من تسلم مهام عملها في قطاع غزة.

وشهد ملف المصالحة الفلسطينية تطورات مهمة، خلال الآونة الأخيرة، بدأت عقب إعلان حركة "حماس"، حلّ اللجنة الإدارية الحكومية في غزة، في 17 سبتمبر/أيلول الماضي، وفي أعقاب ذلك، قرر الرئيس محمود عباس، إرسال حكومته للقطاع لعقد اجتماعها الأسبوعي، وهو ما تم فعليًا، الثلاثاء قبل الماضي.

لكن الحكومة، أجلت اتخاذ القرارات المهمة، الخاصة بالاستلام الكامل لمهام عملها، ورفع إجراءات عقابية اتخذها عباس ضد غزة إلى ما بعد انتهاء مباحثات القاهرة.