08-2840531 عمارة الغول - الطابق الرابع

الشهيد بشير عبد الكريم الدبش..

الشهيد بشير عبد الكريم الدبش..

قائد أبدع في كل الميادين

كيفية الإستشهاد : اغتيال

تاريخ الإستشهاد : 2005-10-05

السيرة الجهادية

 

 

الشهيد القائد بشير عبد الكريم الدبش.. قائد أبدع في كل الميادين

غزة- خنساء فلسطين
- ولد الشهيد بشير في الرابع من أغسطس للعام 1965 في مخيم الشاطئ غرب مدينة غزة , في كنف عائلة احتضنت الجهاد والمقاومة وسلكته درباً لها، فأثمرت قائداً بمعنى الكلمة, بعد أن هجرت عائلته من قرية "القبيبة" قضاء الرملة في العام 1948م.

- تزوج الشهيد من فتاة من بيت أصيل, أنجب منها ثمانية أبناء (دعاء وجهاد وهناء و مؤمن و أسامة و منى و خلود و حسام.)

- درس شهيدنا القائد المجاهد "بشير" بمدرسة ذكور الشاطئ التابعة لوكالة الغوث للاجئين كما درس الإعدادية في مدرسة غزة الجديدة للاجئين أيضاً، وبعدها إلتحق بمدرسة الصناعة فأنهى "دورة في العمل المهني - التبليط" وعمل في هذه المهنة فترة طويلة من حياته، وكان ماهراً في صنعته، مع بداية انتفاضة الاقصي في العام 2000 توقف شهيدنا عن العمل في مهنته بعد أصبح مطلوباً لقوات الاحتلال الصهيوني.

- اتصف شهيدنا بشير بصفات القائد المسلم الملتزم الخلوق فكان محباً للآخرين كما اتسم بالخجل والحياء, كان يحب أسرته كثيراً، و يحاول أن يوفر لهم كل ما يحتاجونه، كما كان شهيدنا وفياً لقائده الشهيد "محمود الخواجا" "أبا عرفات", كما ربطته علاقة الأخوة والمحبة والتعاون مع كافة الفصائل الفلسطينية .

- ترجع بداية القائد بشير في العمل السياسي والعسكري في حركة الجهاد الإسلامي إلي بداية الثمانينات مع بروز حركة الجهاد الإسلامي في الساحة الفلسطينية، فكان القائد "بشير" من أوائل الملتحقين في صفوفها , ليصبح من الناشطين والفاعلين في كافة نشطات الحركة.

- قبل بدء عمله العسكري كان له دوره البارز في مجال الدعوة إلى الله في المساجد فكان يخطب الجمعة في عدد من المساجد و حضر شهيدنا المجاهد القائد "بشير" العديد من الندوات للدكتور "فتحي الشقاقي" رحمه الله، والتي كان يعقدها "الشقاقي" في البيوت في بداية الثمانينات ويشرح فيها أفكاره ويدعو فيها للجهاد في سبيل الله .

- التحق الشهيد القائد "بشير" في العام 1994م بالجهاز العسكري لحركة الجهاد الإسلامي والذي عُرف بالقوى الإسلامية المجاهدة "قَسم" والذي تأسس في العام 1992م على يد الشهيد القائد "محمود الخواجا" فكان الشهيد القائد "بشير" ممن قدموا خدمات جليلة للجهاز العسكري.

- تعرض شهيدنا إلي سلسلة من الاعتقالات من قبل العدو الصهيوني والأجهزة الأمنية الفلسطينية بتهمة الانتماء لتنظيم الجهاد الإسلامي والقيام بفعاليات لصالح حركة الجهاد الإسلامي فكان من أوائل المعتقلين في الانتفاضة الأولى .

- مع بداية انتفاضة الأقصى (سبتمبر 2000م)، وقبل ذلك بشهور سعى شهيدنا "بشير" لتشكيل مجموعات عسكرية لمقاومة الاحتلال فكان من المؤسسين للجناح العسكري الجديد لحركة الجهاد الإسلامي والمعروف الآن باسم "سرايا القدس" مع رفاق له منهم الشهيد القائد/ "محمود الزطمة" "أبا الحسن" وآخرين.

فأصبح القائد بشير من أبرز الوجوه التي أذاقت الاحتلال الويلات في تاريخ الصراع المعاصر معها , فقد أشرف شهيدنا القائد بشير على العديد من العمليات الاستشهادية والتي من أبرزها:

- إرسال المجاهد "مراد أبو معيلق" بتاريخ 17/6/2001م لتنفيذ عملية استشهادية من خلال كارة يجرها حمار ضد موقع عسكري صهيونى بالقرب من منطقة "الدهنية" في رفح.

- عملية الإقتحام الجريئة بتاريخ 20/9/2001م، والتي قادها الشهيد القائد "منير أبو موسى" في منطقة الدفيئات الزراعية بالقرب من مستوطنة "كفار داروم".

- التخطيط مع الشهيد القائد "رامي عيسى" للعملية الجريئة بتاريخ 20/12/2002م، عند مدخل مستوطنة "كيسوفيم" والتي قُتل فيها عميد حاخامات المستوطنين في قطاع غزة.

- تجهيز أحد استشهاديي سرايا القدس، والذي اشترك مع الاستشهادي "سمير فودة" من كتائب القسام، لتنفيذ عملية نتساريم الاستشهادية المشتركة بتاريخ 24/10/2003م، والتي أدت إلى مقتل ثلاثة جنود صهاينة وإصابة آخرين بجراح، وقد استشهد في العملية الاستشهادي "سمير فودة" من كتائب القسام وعاد الاستشهادي من سرايا القدس إلى قاعدته سالماً تحفظه عناية الرحمن.

- تجهيز الاستشهادي "رامي البيك" من سرايا القدس، والذي اشترك مع الاستشهادي "محمد أبو بيض" من كتائب القسام، والاستشهادي "موسى سحويل" من كتائب الأقصى في تنفيذ عملية إيرز المشتركة بتاريخ 8/6/2004م والتي أدت إلى مقتل أربعة جنود صهاينة وإصابة آخرين بجراح.

- استشهد القائد بشير الدبش برفقة مساعده المجاهد ظريف العرعير , حيث قامت طائرات الاستطلاع الصهيونية عصر يوم الثلاثاء 5/10/2004 بإطلاق صاروخها الحاقد على السيارة التي كانا يستقلانها، الأمر الذي أدى إلى استشهاد الشهيد القائد "بشير الدبش" على الفور، حيث كانت إصابته في الرأس مباشرة، فيما أصيب زميله الشهيد المجاهد "ظريف العرعير" بجراح خطيرة وقد فارق الحياة بعد وصوله المستشفى بقليل.رأ أي